Internetting since the 90's … and still learning

فلقتونا بالقائد، المجاهد، الأب، القدوة…

May 17, 2018 at 6:41 pm
قادة مسخرة

يا عرب هل شفتم فرنسي يبكي شارل ديغول؟ هل سمعتم انقليزي ينحب تشيرشل؟ هل اعترضتم اميركي يبكي ايزنهاور؟

الا نحن: وين أيامك أيها المجاهد الاكبر؟ سبتنا لمين يا ريس؟ يا حسرة على القائد الشهيد؟…

يا عمي أحنا في الهم بسبب هذا الموضوع. بورقيبة و عبد الناصر و حافظ الأسد و صدام حسين… و غيرهم. هم الذين صنعوا موضوع القائد، المجاهد، الأب، القدوة، الزعيم… و المواطن العربي؟ و لا حد عامله اعتبار.

شوف الشعوب الأخرى. لو كان فيكم راجل يلمس شعرة من أمريكي. و إلا يحتقر انجليزي أو يزدري فرنسي. تقوم الدنيا على رأس أهل أهله. الجيوش تتحرك لنصرة مواطنيها. يا عمي بلدان مسحوا تاريخها لأنها تطاولت عليهم.

أحنا جيوشنا قالبتهالنا و بوليسنا مقطعهالنا. حكامنا غير فالحين فينا و بس. اهم ما عند العرب هي الأنفة و لكن ما ذلنا إلا حكامنا.

مع أن الشعوب العربية تعمل الكيف. ناس و لا احسن منها. تنام بدري و تصحى بدري. بيت شغل، شغل بيت. تحطلو هيفا وهبي ينسى ديونه و مسرحية عادل إمام تخليه و لا على باله بالتضخم و لا بسعر الصرف. نهايته يصيح في ملعب الكورة. و لا عمره يفتح فمه غير لتشجيع الاهلي و الا الترجي.

يا عمي هارفرد و اكسفرد و السربون مليانة عرب. إلا أن الظروف أعطتنا قادة مسخرة. مش مشكل. أحنا احسن ناس. نعطي فرصة لأولياء الأمور لعل الوقت يجعلهم يدركون قيمتنا.

إخواننا في المشرق العربي يقولون “ذبحتونا” و المعنى هو نفسه. “فلقتونا” و السلام.

Amine BENHAMIDA